أعلن إمبراطور اليابان أكيهيتو، الثلاثاء، تنازله عن العرش لآلهة الشمس في القصر الإمبراطوري، لينهي ولاية سعى خلالها إلى تخفيف ذكريات الحرب العالمية الثانية المؤلمة، وتقريب الأسرة الإمبراطورية من الشعب.

وأكيهيتو (85 عاما) أول إمبراطور لليابان يتولى العرش في ظل دستور ما بعد الحرب العالمية الثانية الذي يُعرف الإمبراطور بأنه رمز للشعب دون سلطة سياسية. وتنازله عن العرش هو الأول منذ 200 عام.

وظهر أكيهيتو في لقطات فيديو نقلها التلفزيون الياباني يرتدي ثوبا تقليديا برتقالي اللون وغطاء للرأس أسود وهو يمشي ببطء، فيما سار خلفه أحد أفراد الحاشية الملكية مرتديا ثوبا أبيض، حاملا السلسلة فيما حمل شخص آخر السيف.

وقال التلفزيون الياباني إن ولي العهد ناروهيتو سيجري مراسم مماثلة.

 وسيلقي أكيهيتو آخر كلمة له كإمبراطور وسينصب ناروهيتو (59 عاما) إمبراطورا في مراسم منفصلة غدا الأربعاء.

 

 

المصدر: سكاي نيوز