ظهر صرصور يتجول على صدر الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي وهو يلقي كلمة، أول أمس الأربعاء، في تجمع شعبي بإقليم "بوهول" في وسط البلاد، ليصادق على مرشحي مجلس الشيوخ، إلا أن دوتيرتي لم يهتم بالمتسلق حين اقتربت إحدى الفتيات وطردته، مما كان يتجول فيه، لكنه مازح الحاضرين، وقال بعد أن ضرب الأرض بقدمه: "الحزب الليبرالي (المعارض) هو من أرسله... هذا صرصور ليبرالي بالتأكيد"، فضحك الحضور لما قال.

وكان الصرصور ظهر أولا على كتف دوتيرتي الأيسر، ويبدو أن المقام طاب له، فرغب أن يتجول أكثر حتى وصل إلى صدره ومقدمة قميصه، فلاحظته إحدى مساعدات الرئيس، فاقتربت وأبعدته ليتمكن الرئيس من متابعة كلمته التي استمرت ساعتين.