تعهد المترشح للانتخابات الرئاسية المبكرة حمة الهمامي بإلغاء ما وصفه بالديون الكريهة والتي لم تُصرف أموالها لفائدة تونس وتمتعت بها بعض الأطراف.
وفي تصريح لمراسل شمس أف أم في سيدي بوزيد على هامش حملته انتخابية، أكد حمة الهمامي أنه سيلغي اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي لأنها دمرت التونسيين.
وقال المترشح إنه سيبرم اتفاقية تراعي مصالح الدولة التونسية.
واعتبر المترشح أن التونسيين يجب أن يكونوا أسيادا لثروتهم، مشددا على أنه سيتخذ قرارات تهم السيادة الوطنية.