تعهد المترشح للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها محمد الصغير النوري، بتجنيد كل الطاقات في البلاد من أجل الإنتاج والاستثمار.
وفي تصريح لمراسل شمس أف أم في سيدي بوزيد، قال محمد الصغير النوري إنه سيدافع عن الإقتصاد والتشغيل وسيُجند الشبابا والمتقاعدين والنساء الريفيات وغيرهم من الفئات بهدف تحريك عجلة الإنتاج وخلق الإستثمار.
وأوضح المترشح أن برنامجه يُركز على الاستثمار والإقتصاد والتنمية.
وبيّن أن التنمية وبعث المشاريع سيخلق الثروة ومواطن الشغل وسياسهم في تخفيض الأسعار.