أقر اليوم الاربعاء 11 سبتمبر 2019، المترشح للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، الهاشمي الحامدي ، على أنه المرشح الوحيد القادر على اعادة المكانة الاقتصادية والروحية لولاية القيروان.

وأوضح الهاشمي الحامدي في تصريح لإذاعة شمس آف آم في إطار حملته الانتخابية ، على أن هدفه يكمن في اعادة الاعتبار للقيروان التي كانت عاصمة المغرب الاسلامي .

وقال الهاشمي الحامدي.."القيروان هي أولى المدن حتى تكون عاصمة تونس سياسيا وروحيا وثقافيا.

ونص على الهاشمي الحامدي على أن الفلاحيين في القيروان لهم الحق في الميزانية ولا بد من ارساء التمييز الايجابي وفق تعبيره.