أكدت اليوم الخميس 12 سبتمبر 2019 المترشحة للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها عبير موسي، أنها لن تلغي تجريم المثلية الجنسية ولن تُشرِع لها، مشددة في نفس الوقت على أنها لن تسمح بأي انتهاك للحرمة الجسدية للتونسيين.
وقالت عبير موسي في حوار لها في برنامج الماتينال في إطار الحملة الإنتخابية، فيما يتعلق بالفحص الشرجي، إن العملية ستكون منظمة ومضبوطة بقانون وفي كنف الاحترام للذات البشرية.
وعبرت المترشحة عن رفضها للمشروع الحالي للمساواة في الميراث، معتبرة أن الصيغة الحالية فيها تحيل على حقوق المرأة.
من جهة أخرى أوضحت أنها ستفتح كل الملفات الحارقة وستكشف كل الحقائق فيما يتعلق بموضوع التسفير إلى بؤر التوتر والاغتيالات السياسية والجهاز السري وانتشار الإرهاب.