أعلنت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أنها ستركز بمناسبة الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها (15 سبتمبر الجاري) وبمقرها الكائن بالعاصمة غرفة عمليات تظل بحالة انعقاد مستمر طيلة يومي السبت والأحد 14 و15 سبتمبر 2019 تكون مهمتها تجميع نتائج رصد المخالفات الانتخابية.
وأشارت الهيئة في بلاغ أصدرته اليوم الخميس 12 سبتمبر 2019، إلى أن ذلك يأتي في إطار مهام الهيئة المتمثلة في رصد حالات الفساد والتحقيق فيها والتصدي لها وحرصا منها على سلامة ونزاهة المسار الانتخابي.
وأضافت أنه يتواصل فتح خط الرقم الأخضر المجاني الخاص بالهيئة 80102222 وبصفة استثنائية طيلة يوم السبت تاريخ الصمت الإنتخابي ويوم الأحد تاريخ عملية الاقتراع وذلك لتلقي مكالمات المواطنين والمبلغين عن التجاوزات والمخالفات الانتخابية.
وبينت الهيئة أن عمل المكاتب الجهوية للهيئة سيستمر بمقراتها المعلومة بالجهات وهي نابل صفاقس ،سيدي بوزيد، القيروان، سوسة ،المنستير، قابس ،مدنين، قفصة ،توزر، جندوبة ،المهدية، القصرين، الكاف، وذلك بصفة استثنائية طيلة يومي 14 و15 سبتمبر 2019 لتلقي البلاغات والشكايات المتعلقة بالتجاوزات والمخالفات الانتخابية.
كما تولت الهيئة إعداد وتكوين فرق متنقلة من ملاحظي الانتخابات معتمدين لدى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات للقيام بأعمال الرصد والتوثيق لجميع المخالفات الانتخابية.
ودعت الهيئة المواطنين الراغبين في إبلاغ ملاحظي الهيئة عن هذه المخالفات الاتصال بهم مباشرة وسيتولى الفريق المذكور استكمال رصد المخالفة وفقا للمنهج المعتمد منهم لتثبيته مشيرة أنه يمكن التعرف على اعضاء الفريق من خلال زيهم الحامل لشعار الهيئة االوطنية لمكافحة الفساد وشارة الاعتماد المسلمة إليهم من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.
وستصدر الهيئة تقريرا اوليا خاصا برصد المخالفات الانتخابية بمناسبة الندوة الوطنية التي ستعقد يوم 18 سبتمبر 2019.
وثمنت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد جهود التنسيق والتكامل والتواصل بينها وبين الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري وبالمجهود المشترك بين هذه الهيئات ومحكمة المحاسبات والبنك المركزي والديوانة التونسية في اطار اللجنة المشتركة التي انشات بمناسبة هذه الانتخابات.