قال اليوم الخميس 26 سبتمبر 2019 المترشح للدور الثاني للانتخابات الرئاسية المبكرة قيس سعيد، إن الشعب التونسي لم يطرح قضايا المثلية الجنسية والمساواة في الميراث.
وتابع في حوار له على الوطنية الأولى، إن الشعب التونسي يطالب بالعيش، معتبرا أن مجلة الأحوال الشخصية تقوم على العدل وليس المساواة الشكلية.
وأكد أنه لا يمكن اختصار المسألة في المساواة الشكلية.