أكد المترشح للدور الثاني للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها قيس سعيد أنه لا مجال للتراجع عن الحريات ولا مجال لضرب الدولة ومرافق الدولة من الداخل.
وبين أنه لا مجال لأي جهة كانت أن تتدخل في المرافق العمومية ولا مجال لأي محاولة تسلل لهذه المرافق.
وشدّد قيس سعيد في حوار له على الوطنية الأولى على ضرورة احترام الدستور، متعهدا بتعبيد الطريق للأجيال القادمة والعمل على أن تسترجع الدولة دورها الإجتماعي خاصة في الصحة والتعليم.
وقال إنه سيعمل جاهدا لأن يكون جامعا لكل التونسيين.