أقر رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات نبيل بفون في حواره مع قناة فرانس   الأمس، انهم كهيئة "امام معظلة كبيرة بخصوص وضع نبيل القروي وحملته الإنتخابية في الدورة الثانية  للإنتخابات الرئاسية السابقة لاوانها.

وأشار بفون إلى إمكانية  الطعن في سلامة  العملية الإنتخابية إن تواصل الحال  على حاله  ليوم الإقتراع للدورة الثانية، متابعا القول"نخشى كل الخشية أن يكون للمحكمة الإدارية  قول آخر قد يمس  من الدورة الثانية".

وأكد انهم كهيئة سيجددون الدعوة للسلطات القضائية لإعطاء نبيل القروي  حقه في إجراء  حملته الإنتخابية  لأن المسألة أصبحت جد حساسة، وفق تعبيره.

هذا وشدد رئيس هيئة الإنتخابات انهم سيعملون على إيجاد حلول بقدر الإمكان، لافتا النظر إلى ان كل الإحتمالات  تبقى رهينة قرار مجلس الهيئة.

وأكد بفون من جهة أخرى على إحترامه لإستقلالية القضاء، مبينا أن القانون الإنتخابي لم يشمل  مثل الحالة التي عليها القروي الآن.