نفى، اليوم الثلاثاء، عضو مجلس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات أنيس الجربوعي نفيا قطعياً أي إمكانية لتأجيل الدور الثاني من الإنتخابات الرئاسية.
وقال في تصريح لموفدة شمس آف آم إلى المركز الإعلامي للإنتخابات إن المسألة محسومة وذلك ردا على بيان حملة المترشح نبيل القروي التي طالبت بتأجيل الدور الثاني إلى حين انقضاء أسباب عدم تكافؤ الفرص وفق البيان.
كما أفاد الجربوعي أنهم مطالبون كهيئة  دستورية بتطبيق  القانون الإنتخابي بحذافره، حيث ينص على ضرورة إجراء الدور الثاني من الإنتخابات الرئاسية إثر صدور النتائج الأولية في ظرف أسبوعين يعيني على أقصى تقدير الإنتخابات الرئاسية في دورها الثاني يوم 13 أكتوبر وإذا تأجلت ليوم 20 اكتوبر يعتبر خلل قانوني وخلل إجرائي ينجم عنه سقوط العملة الإنتخابية برمتها، وفق تعبيره.