دعا حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد (الوطد) إلى التصويت لصالح المترشح للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية قيس سعيد، وذلك من منطلق التمسك بالدستور وبالتعددية الحزبية وبمنظومة الحقوق والحريات، وبالنضال من أجل تحقيق مطالب الشعب الاقتصادية والاجتماعية.

وتابع الحزب في بيان له مساء اليوم الخميس، أن "الاختيار بين المرشحين نبيل القروي الذي يمثل المنظومة القديمة ولوبياتها الفاسدة، وقيس سعيد الذي نتباين معه في جملة من القضايا والمواقف هو ضرورة تمليها نتائج الدور الأول من الانتخابات الرئاسية".

كما أعلن "الوطد" قبوله بالنتائج الأولية للانتخابات التشريعية، مسجلا "ما شابها من إخلالات عديدة خاصة منها التمويل المشبوه والإصرار على التأثير في إرادة الناخبين".