أكد ائتلاف "شركاء من اجل نزاهة الانتخابات "، اليوم الأحد 13 أكتوبر 2019، ان يوم الاقتراع إلى حد الآن كان هادئا ما عدى حالات فوضى في مركز اقتراع في الكاف وسوسة مع دعاية انتخابية لاحد المترشحين وخرق الصمت الانتخابي في تونس 1 وصفاقس 2 مع رصد محاولات شراء أصوات الناخبين، كذلك رصد محاولات تأثير على الناخبين وتعرض عدد من الملاحظين للهرسلة وغياب الكيس الاَمن في أحد مراكز الاقتراع.
أما بخصوص الاخبار المتعلقة بغياب الملاحظين، اكد اشرف العوادي عن منظمة انا يقظ ان منظمتهم متواجدة بنفس الاعداد وحتى أكثر كذلك ملاحظي المجتمع المدني ولكن الغياب يظهر في صفوف ممثلي المترشحين، وفق تعبيره.
من جهة أخرى ندد العوادي بالهرسلة الي يتعرض لها عدد من ملاحظي الائتلاف خاصة من طرف أعضاء هيئة الانتخابات انفسهم داخل مراكز الاقتراع بالإضافة إلى العنف الذي تعرض له أعضاء انا يقظ طيلة أيام الحملة الانتخابية.