نشر المركز التونسي المتوسطي ، اليوم الأحد  13 أكتوبر 2019، 61 ملاحظة معتمدة من قبل الهيئة العليا المستقلة في 61 مركز انتخابي بسبع ولايات وذلك بهدف تقييم مشاركة النساء في الانتخابات بالوسط الريفي، خيث عبر على إستنكاره من حالتي المنع من حرية التنقل داخل وخارج المراكز الانتخابية التي مورست من قبل رئيس مركز ابتدائية شاكر قعفور بولاية سليانة الذي يواصل عملية التضييق على ملاحظة المركز منذ الانتخابات التشريعية 2019 بالرغم من التواصل مع الهيئة الفرعية لسليانة ومراسلة هيئة الانتخابات في الغرض.
كما عبر عن إستنكاره من ممارسات رئيس مركز ابتدائية الصندوق سيدي سالم بسيدي بوزيد، معتبرا ذلك خرقا واضحا لمبادئ نزاهة وشفافية العملية الانتخابية وتعطيلا لعمل منظمات المجتمع المدني.
كما أشار المركز في ذات البلاغ الخاص بالفترة الصباحية للانتخابات الرئاسية 2019 في دورها الثاني، إلى تأثير زوج على زوجته من أجل انتخاب مرشح بعينه أمام الحضور بالمركز الانتخابي بالمدرسة الابتدائية الصندوق سيدي سالم ولاية سيدي بوزيد.
كما رصد حالة نقل جماعي لـ7 من الناخبين (3 رجال و4 نساء) وتوزيع بطاقات التعريف الوطنية الخاصة بهم أمام مركز الاقتراع المدرسة الابتدائية بودينار من ولاية سيدي بوزيد قبل ان يتم استرجاعها من قبل السائق عند خروجهم من مركز الاقتراع.