يعلم كثير منا أن النوم لمدة 5 ساعات فقط كل ليلة يسبب مشاكل تتعلق بالذاكرة، لكن المفاجأة التي توصلت إليها دراسة جديدة هي أن الإفراط في النوم أيضاً يشكل خطرا صحيا مماثلا.

وتوصلت الدراسة التي نشرتها المجلة الدولية لعلم الأوبئة إلى أن النوم لأكثر من تسع ساعات في الليلة، يشكل ضررا كبيرا على الذاكرة تماما مثل الحصول على خمس ساعات فقط من النوم كل ليلة.

وارتكزت الدراسة على نتائج اختبار ذاكرة أجري على نحو 400 ألف شخص، طلب منهم مطابقة 6 أزواج من البطاقات المخفية بعد حفظ مواقعها.

وبمقارنة النتائج، تبين أن أولئك الذين ناموا 9 ساعات أو أكثر ارتكبوا نفس عدد أخطاء الذين ناموا خمس ساعات أو أقل.

وارتكب الذين ينامون 9 ساعات أو أكثر أخطاء أكثر بنسبة 5% في لعبة الورق، في حين انخفضت تلك النسبة إلى 2% عند أخذ عوامل مثل العمر والجنس، في الاعتبار.

أما أولئك الذين ينامون لمدة 10 ساعات على الأقل، فارتكبوا أخطاء بنسبة 11%، لتنخفض إلى 6% عند النظر إلى اختلاف طبيعة الأشخاص، مع الأخذ في الاعتبار العوامل الوراثية التي تجعل البعض على استعداد للنوم لفترات أطول.

إلى ذلك، أشارت النتائج إلى أن النوم لفترة طويلة، قد يؤثر على مهارات التفكير شأنه شأن الحرمان من النوم تماماً.

ويعتقد الباحثون أن الذين ينامون لفترات طويلة، قد تكون جودة نومهم أقل، ما يمنع مناطق المخ من التواصل بشكل صحيح، ويعرضهم لخطر المشكلات الإدراكية.

 

 

 

المصدر: العربية