هناك مجموعة من المعلومات الخاطئة التي يتم تداولها حول الإنفلونزا، والتي يمكن أن تسبب التعامل الخاطيء مع هذا المرض، ولذلك يجب معرفة هذه الخرافات والتوقف عن تصديقها.

الخرافة 1: مرض الإنفلونزا ليس خطيرا

على عكس ما هو شائع، تعتبر الإنفلونزا مرض خطير، حيث يمكن أن تسبب مضاعفات صحية خطيرة في حالة إهمالها، كما أنه مرض معدي، ويجب عزل المصاب به عن الاخرين.

وتزداد مخاطر الإنفلونزا لدى الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، سواء كبار السن أو الأطفال.

الخرافة2: يمكن منع حدوث الإنفلونزا بطرق عديدة الحقيقة

تنتشر الإنفلونزا عبر الهواء عن طريق قطرات اللعاب من شخص معدي "والذي يبدأ قبل يوم من ظهور الأعراض وحتى سبعة أيام بعد ذلك".

كما يمكن التقاط الإنفلونزا عن طريق لمس الأسطح الملوثة، حيث تعيش الإنفلونزا لمدة تصل إلى 8 ساعات على الأسطح"، وفي حالة ملامسة الوجه بعد ذلك، فيمكن أن تحدث العدوى.

الخرافة 3: المضاد الحيوي يحارب الإنفلونزا

 غالباً لا تعمل المضادات الحيوية في علاج الإنفلونزا، ولكن قد تساعد بعض الأدوية في سرعة الشفاء.

ينصح بأخذ قسط من الراحة وشرب كثير من السوائل أثناء الإصابة بالإنفلونزا لتخفيف أعراضها.

الخرافة 4: لقاح الأنفلونزا يسبب الإصابة بالإنفلونزا

 يتم تصنيع لقاح الإنفلونزا الذي يؤخذ عن طريق الحقن من فيروسات غير نشطة، وبالتالي لا يمكن أن تسبب الإصابة بالإنفلونزا.

أما اللقاح الذي يؤخذ عن طريق رذاذ الأنف، فيصنع من فيروسات حية تم تخفيفها أو إضعاف قوتها وتأثيرها، بحيث لا تسبب الإصابة بالإنفلونزا.

ولكن بعض الأشخاص يكون لديهم رد فعل تجاه هذه اللقاحات، مما يسبب إصابتهم بالام واحمرار أو ألم وتورم في مكان أخذ اللقاح، بالإضافة إلى حمى ليست شديدة وصداع والام في العضلات.

كما يمكن أن يصاب الأشخاص الذين يحصلون على اللقاح عن طريق رذاذ الأنف بسيلان الأنف أو القيء أو التهاب الحلق والحمى والسعال، ولكنها حالات بسيطة ولا تدوم لفترة طويلة.

الخرافة 5: الهواء البارد يمكن أن يسبب الإنفلونزا

 إن التعرض للبرد لن يسبب الإصابة بالإنفلونزا، إلا في حالة كان الهواء محملاً بالفيروس، حيث تتكاثر فيروسات الأنف بكثافة عند انخفاض الطقس بصورة كبيرة، وبالتالي يرجع الأمر للعوامل البيئية ومدى انتشار الفيروس في الجو وليس للبرودة نفسها.

الخرافة 6: تنتقل الإنفلونزا من شخص لاخر بعد ظهور الأعراض

 يمكن نقل فيروس الإنفلونزا قبل يوم أو يومين من ظهور الأعراض، حيث أن الأعراض ليست المرحلة الأولى لوجود المرض في الجسم، بل هي مرحلة تعني تمكن المرض من الجسم.

كما يمكن للأطفال والكبار نقل الإنفلونزا إلى اخرين حتى بعد ظهور الأعراض.

الخرافة 7: الإنفلونزا تقتصر على موسم الشتاء

 قد تعرف الإنفلونزا بأنها مرض شتوي، ولكن هذا لا يعني أن الإصابة بها لا تحدث في المواسم الأخرى من السنة، بل يمكن انتقال فيروس الإنفلونزا في موسم الصيف أيضاً.

 

 

 

المصدر: ويب طب