كشفت ماليزيا عن سلالة حديثة من الفيروس التاجي كوفيد 19 دخلت البلاد، أكثر عدوى بعشر مرات.

 وأوضح مسؤول ماليزي بحسب ما نقلت شبكة بلومبيرغ الاثنين أنه عثر على تلك الطفرة الجديدة، التي تسمى D614G ، بين ثلاث حالات على الأقل من 45 شخصاً، انتقلت إليهم العدوى عبر صاحب مطعم عائد من الهند، خرق الحجر الصحي المنزلي المحدد بـ 14 يوماً.

كما أوضح أن تلك السلالة الجديدة وجدت أيضاً لدى مجموعة أخرى، تضم أشخاصاً عائدين من الفلبين إلى ماليزيا.

إلى ذلك، رأى مدير عام الصحة، نور هشام عبد الله، أن تلك السلالة الجديدة قد تعني أن الدراسات الحالية حول اللقاحات ربما تكون غير مكتملة أو غير فعالة لمواجهة تلك الطفرة المستجدة.

في حين ذكرت ورقة بحثية نُشرت في Cell Press أنه من غير المرجح أن يكون لتلك الطفرة تأثير كبير على فعالية اللقاحات التي يتم تطويرها حاليًا.

وكتب نور هشام في منشور على فايسبوك أمس الأحد "على الناس توخي الحذر واتخاذ المزيد من الاحتياطات لأن هذه السلالة تم اكتشافها الآن في ماليزيا". "هناك حاجة ماسة للتعاون حتى نتمكن معًا من كسر سلسلة العدوى" .

يشار إلى أن تلك السلالة وجدت بشكل واسع في أوروبا والولايات المتحدة، إلا أن منظمة الصحة العالمية أفادت سابقا بأنه لا يوجد دليل على أنها تؤدي إلى عوارض مرضية أكثر خطورة.

 

 

المصدر: العربية