أعلن جيش الاحتلال الصهيوني اليوم الخميس 14 مارس 2019، أنه يجهل الجهة التي أطلقت صاروخين من قطاع غزة على تل أبيب.
وحمّل جيش الاحتلال حركة حماس مسؤولية هذا القصف باعتبارها مسؤولة عما يحدث في القطاع.
وكشفت مصادر من الاحتلال أن رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو سيجري مشاورات أمنية في وزارة الدفاع في تل أبيب، لبحث التطورات الأخيرة.
وقد أطلقت صافرات الإنذار في تل أبيب بعد سماع أصوات انفجارات في المدينة، فيما قررت السلطات المحلية فتح الملاجئ.