نفى حزب الأمل نفيا قطعيا ما راج من أخبار حول تحيل نائب على رئيسة الحزب سلمى اللومي الرقيق من خلال جمع تزكيات ثم بيعها لمرشحين آخرين.

وإعتبر الحزب في بيان أصدره اليوم هذه الأخبار "من نسج الخيال وتندرج ربما في إطار سياسة لتشويه الحزب ورئيسته لأسباب إنتخابية".

وأكد الحزب أن "كل التزكيات البرلمانية التي حصلت عليها رئيسة الحزب ومرشحته للانتخابات الرئاسية  هي من أعضاء مجلس نواب الشعب وأغلبهم من رؤساء قائمات في الإنتخابات التشريعية وأعضائها".