بلغت مرحلة تحويل الكرّاس المدرسي لدى ثلاثة منتجين بولاية منوبة نسبة 95% بعد حصولهم على 575 طنّا من الورق المدعّم (بما يمثل 15 بالمائة من اجمالي الانتاج الوطني) قصد تحويله إلى كرّاس مرقّم (صنف 24 و48 و72) فيما بلغت عملية ترويج الكتاب المدرسي في الجهة 90% حسب تقرير للادارة الجهوية للتجارة بمنوبة.

وبيّن نفس التقرير أن حاجيات الجهة من الكرّاس المدرسي تترواح بين 700 الى 860 ألف كرّاس وأنه أمام العدد الكبير للمكتبات 442 مكتبة للبيع بالتفصيل والتي لا يفوق نصيب كل واحدة منها 02 ألف كرّاس من الكمية المحوّلة ممّا قد يفتح المجال للمضاربة والاحتكار والبيع المشروط.

   وأشارت المعطيات التي تمّ تقديمها خلال جلسة عمل انعقدت اليوم بمقر ولاية منوبة باشراف والية الجهة رجاء الطرابلسي، استعدادا للعودة المدرسية والجامعية، 

أنّه بالقيام بحملة مراقبة شاملة امتدت طوال الثلاث الاسابيع المنقضية بتفقد للمكتبات المنتصبة بولاية منوبة وتجار الجملة للمواد المدرسية والمواد المكتبية البالغ عددهم بالجهة 05 تجّار للوقوف على واقع التزويد بالمواد المكتبية والمدرسية، تمّ حجز1091 كرّاسا مدعّما وإعادة ضخها في المكاتب وحرر اعوان المراقبة خلال 162 زيارة تفقّد عدد 26 مخالفة اقتصادية.

وتعلّقت المخالفات حسب نفس التقرير بالامتناع عن البيع (11 مخالفة ) والترفيع والزيادة في الأسعار(06 مخالفات) وإخفاء البضاعة واحتكار منتوجات (03 مخالفات) والبيع مشروط (مخالفتان ).