التقى  اليوم الجمعة 14 فيفري 2020 رئيس الجمهورية قيس سعيّد بقصر قرطاج، رئيس هيئة النفاذ إلى المعلومة عماد الحزقي.
وحسب بلاغ لرئاسة الجمهورية، فقد قدّم عماد الحزقي لقيس سعيد التقرير السنوي الأول للهيئة.
وأكد رئيس الدولة على أهمية حق النفاذ إلى المعلومة في عملية البناء الديمقراطي وأهمية قانون النفاذ إلى المعلومة في نشر مبادئ الشفافية والمساءلة وبناء المواطن الفاعل في الحياة السياسية.
من جهته قال عماد الحزقي إنّ التقرير تضمن تلخيصا لأهم محاور نشاط الهيئة في مختلف مجالات عملها من أجل نشر ثقافة النفاذ إلى المعلومة وتكريس مبادئ الشفافية والمساءلة ومكافحة الفساد.
وأضاف أنه أطلع رئيس الدولة على الصعوبات والتحديات المطروحة أمام نشر ثقافة النفاذ إلى المعلومة