أودى فيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة، بحياة شخصين إثنين من معتمديتي المتلوي وقفصة الجنوبية، لترتفع بذلك حصيلة ضحايا هذا الوباء بولاية قفصة منذ بدء ظهوره ببلادنا في شهر مارس من سنة 2020، إلى 185 وفاة، حسب ما أفاد به (وات) المدير الجهوي للصحة، سالم ناصري.

وأعلن سالم ناصري، من جهة أخرى، عشية الاربعاء، عن رصد 22 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" بمعتمدية المظيلة، وذلك عقب حملة للتقصّي السريع عن تفشّي هذا الفيروس بواسطة التحاليل السريعة، قامت بها فرق طبّية وشبه طبّية بهذه المعتمدية.

وأجرت هذه الفرق، 142 إختبارا سريعا للتقصي عن وباء "كورونا" بهذه المعتمدية، التي كانت المحطّة الأخيرة لحملات شملت خلال الايام الماضية كل معتمديات الولاية للتقصّي عن تفشّي هذا الوباء بواسطة التحاليل السريعة.

من ناحية أخرى، وحسب آخر تحيين حول الوضع الوبائي لفيروس "كورونا"، كشف عنه سالم ناصري، اليوم الاربعاء، فإن إجمالي المصابين بوباء "كورونا" قد بلغ منذ شهر مارس من سنة 2020 وإلى الان بولاية قفصة، 3353 مصابا، توفّي من بينهم 185، فيما تعافى 2548 مصابا.

أمّا عدد المصابين الذين لازالوا يحملون الفيروس، فيبلغ حاليا 620 مصابا، يخضع أغلبهم للحجر الذاتي بمنازلهم أو بمركز الحجر الوجوبي، فيما يقيم 12 مصابا بأقسام "كوفيد 19" بعدد من مستشفيات الجهة.