تنظّم المندوبية الجهوية للأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن بالمنستير الدورة الأولى للصالون الوطني للمرأة من 12 إلى 16 أوت الجاري، بقصر المعارض بالساحل الواقع في الساحلين من ولاية المنستير، وفق ما أفادت به، اليوم الجمعة، المندوبة الجهوية للأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن بالمنستير منية الدغموري بوزويتة.

وينتظر أن يشهد الصالون، الذي تنظمه المندوبية بالشراكة مع المندوبية الجهوية للصناعات التقليدية، ومركز الأعمال بالمنستير، والاتحاد الجهوي للصناعة والتجارية والصناعات التقليدية، والوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل ومؤسسة معرض الساحل، مشاركة أكثر من 100 باعثة مشروع في عدّة مجالات من مختلف ولايات الجمهورية، من بينهن باعثات استفدن من برنامج "رائدة"، وسيمثّل فرصة للتعريف بهذا البرنامج، وتوفير فضاء لمزيد تسويق منتوجات المرأة وللقاء باعثات المشاريع الصغرى والمتوسطة بباعثات مشاريع كبرى ناجحة.
وينتظم، على هامش المعرض، برنامج تنشيطي يشمل يوم 12 أوت الجاري لقاء حواريا حول ريادة المرأة في التسويق وخاصة في مجال التسويق الالكتروني، ويكون الافتتاح الرسمي للمعرض مع ماجورات قصر هلال، ولوحات تعبيرية من إنتاج مركز مختص في الرياضة، ويتضمّن يوم 14 أوت الجاري عرض أزياء لخريجات مشروع الأكاديمية التونسية للنساء الذي نفذته المندوبية طيلة سنتين بالشراكة مع جمعية "مواطنون فاعلون من أجل التنمية" بالمنستير لفائدة 15 امرأة معنّفة.

ويتضمّن البرنامج الموازي للمعرض يوم 15 أوت ندوة حول التشجيع على ريادة الأعمال النسائية بالتنسيق مع مختلف هياكل المساندة، ويوم 16 أوت لقاء مع نساء رائدات أعمال من مختلف ولايات الجمهورية سيتم خلاله التعريف بقصص نجاح العديد منهن، حسب ذات المصدر.

وسجّلت المندوبية الجهوية للأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن تمويل 201 من المشاريع في قطاعات مختلفة بكلفة جملية تبلغ مليونين و600 ألف دينار ضمن برنامج دفع المبادرة الاقتصادية النسائية "رائدة" (2016-2021).

ونظّمت المندوبية، خلال جائحة "كورونا" بالاشتراك مع مركز الأعمال بالمنستير دورات تكوينية في التسويق الالكتروني لمساعدة الباعثات اللواتي استفدن من برنامج "رائدة" على المحافظة على ديمومة مشاريعهن، علاوة على استفادة 25 باعثة رياض أطفال ومحاضن في إطار ذات البرنامج بقرض بدون فائض تراوحت قيمته بين 3 و5 آلاف دينار من أجل مجابهة تأثيرات الجائحة.