#شمس_تعيش

أعدّت مدينة العلوم بتونس، بمناسبة إحيائها، يوم السبت 11 فيفري الجاري، اليوم العالمي للمرأة والفتاة في مجال العلوم، في دورته الخامسة، برنامجا علميا تؤثثه نساء ناشطات في مجالات علمية متنوعة، يتمحور حول 5 أهداف من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستديمة ، حسب ما أفادت به المديرة العلمية بالمدينة، نجوى باي، اليوم الثلاثاء.

وأضافت، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن هذه التظاهرة الدولية التي أقرت منظمة الأمم المتحدة الاحتفاء بها منذ سنة 2015، ستتمحور هذه السنة حول الأهداف المتعلقة بالمياه والصرف الصحي والطاقة النظيفة والميسورة والابتكار الصناعي والبنية التحتية والتنمية المستدامة والشراكات.

وأردفت أن المتدخلات خلال هذه التظاهرة التي ستقام بمدينة العلوم السبت القادم، سيقدمن مداخلات حول مسارتهنّ المهنية والتحديات التي واجهنها وتجاربهن في ترك بصمة في مجالات عملهن العلمية، تتضمن عرضا لتجربة طبيبة تونسية ومداخلات حول « طب الولدان والرضاعة الطبيعية » و » تنمية استهلاك الطاقات المتجددة » و » قصّتي مع الماء » و » حكاية امرأة بدأت شغفها بالطبيعة » و » المرأة في العلوم من البداية إلى الابتكار وكيف أصبحت صحفية علمية ».

وتستهدف هذه التظاهرة، وفق نجوى باي، فئة الشباب للتحسيس واستخلاص العبر من قصص النجاح وتعزيز التماسك الاجتماعي وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص ودعم الحقوق الاقتصادية.

وأشارت محدّثة (وات) إلى أن المرأة في تونس تتبوّأ مكانة هامة في مجال العلوم وخاصة خريجات الشعب العلمية إذ تمثل النساء نسبة 58 بالمائة من خريجات الجامعة التونسية في مجال العلوم حسب دراسة نشرتها منظمة الامم المتحدة سنة 2019.